Made In Israel Les Enfants de Gaza أطفال غزة

Publié le par JasmiN

 أب يشرح أمام الكاميرا كيف استشهد أبناءه الأربعة
 
 
استشهاد ثلاث أطفال من عائلة واحدة

هذا الطفل فقد أسرته في عدوان الاحتلال الإسرائيلي الذي لم يتحرك العالم لوقفه


وهذه الطفلة الفلسطينية في مخيم عين الحلوة تتعاطف بطريقتها مع أشقائها الذين استشهدوا أو فقدوا عائلاتهم في العدوان 


أما الطفل محمد سموني فوالده يستعد لمواراته الثرى بعد أن انضم لقائمة طويلة من الأطفال الأبرياء الذين قتلوا دون ذنب جنوه

أحد الضحايا الأطفال الذين استشهدوا في القصف الإسرائيلي على منزل القيادي في حماس نزار ريان

 
حتى أطفال غزة مستهدفين من آلة الحرب الإسرائيلية
 

ثلاثة من أطفال نزار ريان الذين أزهقت الصواريخ الإسرائيلية أرواحهم وهم في منزلهم


آلة الحرب الإسرائيلية صبت الحقد الإسرائيلي على نزار ريان قتلا وتشويها لأطفاله
 
ابنة القيادي في حماس نزار ريان قتلتها الطائرات الإسرائيلية لأنها اعتبرتها خطرا على أمن إسرائبل

 
الطفلة هيا حمدان (4 سنوات) توارى الثرى بعد قصف إسرائيلي للعربة التي كانت تستقلها مع شقيقتها لما ذات التسعة أعوام

 
لما حمدان (9 سنوات) لم تكن تحمل بندقية أو حجرا عندما قتلها صاروخ إسرائيلي في بيت حانون

 
شقيقتا هيا ولما ودعاتهما بالدموع والحيرة بأي ذنب قتلت شقيقتاهما
 
 

الطفلتان لما وهيا حمدان هل حملتا السلاح أثناء ركوبهما عربة حمار لكي تستهدفهما صواريخ الاحتلال؟ 

 
هناك أطفال لم يموتوا ولكنهم يقاسون مبكرا آلاما لا علاقة لها بالطفولة والبراءة

 
الطفلة دينا بعلوشة قتلت مع أخواتها الأربع في قصف استهدف منزل ذويها في بيت لاهيا شمال غزة 


حتى الأطفال في الضفة الغربية الذين عبروا عن غضبهم الطفولي عاجلتهم آلة الاحتلال بالقتل


هذا الرجل الذي فقد بناته الخمس لم يقاتل إسرائيل كي يتعرض منزله للقصف


أقارب طفلة فلسطينية يستعدون لدفنها بعد انتشالها من أنقاض بيتها المدمر


قريب الطفلة دينا بعلوشة يشهد العالم على فظاعة جريمة قتل الأطفال

جدة الطفل يحيى الحايك تتعرف عليه بعد انتشاله من تحت الركام


شاب فلسطيني يحمل طفلا لفظ أنفاسه قبل أن يصل ألى المسشفى

Publié dans Gaza News Info

Commenter cet article