إختراق مواقع اسرائيلية هامة على يد جزائريين و عرب

Publié le par JasmiN


جزائريون يستهدفون ازيد من 150 موقع اسرائلي تضامنا مع غزة

----------------------------------------------------

وانى فى كل ارجاء العروبة الحبيبة تصدر اليوم خبر اختراق الهاكرز للمواقع الصهيونية الصفحة الاولى لجريدة البديل المصرية من خلال رصد الاختراقات والمواقع المخترقة الامر الذى احدث صدى واسع على مستوى العروبة من خلال تفاعل العديد والعديد على المستوى العربى وذلك بفضل منتدى برامج نت الرائد صاحب السبق فى عرض موضوع الاختراق


«هاكرز» مصريون وجزائريون يخترقون 150 موقعاً إسرائيلياً ويرفعون علمي مصر والجزائر

30/12/2008

صور حرق العلمين الإسرائيلي والأمريكي واستشهاد محمد الدرة تتصدر المواقع المخترقة

كتب: أحمد بلال

تمكن شباب من جنسيات عربية مختلفة، من اختراق أكثر من 150 موقعاً إلكترونياً إسرائيلياً علي شبكة الإنترنت حتي الآن، وفق آخر الإحصاءات المتاحة، وقام فريق «dz team» الجزائري بالتنسيق مع قراصنة مصريين وسوريين باختراق بعض المواقع الإلكترونية الإسرائيلية، وفي أحد المواقع المخترقة تركوا رسالة باللغة الإنجليزية، تصدرها في أعلي اليمين علم الجزائر وفي أعلي اليسار العلم المصري، وجاء في الرسالة "هذا الموقع تم اختراقه بواسطة «dz team»، لن نتوقف عن الاختراق"، وتوجهوا برسالتهم للمسئول عن الموقع، قائلين "نحن غير آسفين، ولا تقلق فقد مسحنا كل ملفاتك"، وأضافوا: "القراصنة العرب (مصر، الجزائر، سوريا) كانوا هنا".
واخترق قرصان جزائري آخر يدعي "عايدو حراشي"، أحد المواقع الإسرائيلية، ووضع في الموقع صورتين، الأولي لحرق العلم الصهيوني والثانية لحرق العلم الأمريكي، ثم كتب رسالة لصاحب الموقع جاء فيها "هل تعلم لماذا اخترقت موقعك؟، لأنني جزائري، والجزائري لا يرحم، لن أتوقف عن اختراق مواقعكم، تحيا الجزائر"، وفي الأسفل وضع العلم الجزائري، وكتب "هدية إلي كل الشعب الفلسطيني من جزائري عضو في منتدي الكرة الجزائرية". وتصدر الجزائريون القائمة بواسطة فريق «dz team» الجزائري الذي كان قد نجح من قبل في اختراق الموقع الإلكتروني لبنك إسرائيل المركزي، وحذف مناقصات بنك إسرائيل التي كان قد رفعها علي الموقع، الأمر الذي سبب ارتباكاً كبيراً، كما اخترقوا موقعاً إلكترونياً مسانداً لزعيم حزب الليكود الصهيوني "بنيامين نتنياهو".
ونجحت مجموعة أخري تسمي "القراصنة المغاربة"، في اختراق عدد من المواقع الصهيونية ووضعت عليها بعض الأغاني الحماسية وصورة لطفل فلسطيني يقذف دبابة صهيونية بالحجارة، وصورة لاستشهاد الطفل الفلسطيني "محمد الدرة" بالرصاص الصهيوني


''الرد الإسرائيلي'' على ''الاختراق الجزائري'' مسألة وقت
تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية، بذهول، نبأ نجاح جزائري في اقتحام موقع ''بنك اسرائيل'' على شبكة الانترنت، وأدخلته في خانة ''حرب الأنترنت''. وعلقت إحداها على الأمر بالقول ''مستحيل، لكنه وقع''، متسائلة: ''كيف لبنك من هذا الحجم يقع موقعه فريسة سهلة للقرصان الجزائري؟''.
ويفهم من تعاليق الصحافة الإسرائيلية أن ''الرد الإسرائيلي'' على ''الاختراق الجزائري'' مسألة وقت فقط، وأن قراصنة الحاسوب الإسرائيليين سيهاجمون مواقع رسمية جزائرية على شبكة الأنترنت.
وكان قرصان حاسوب جزائري قد اقتحم موقع البنك المذكور على شبكة الانترنت، وترك رسالة يؤيد فيها المقاومة المسلحة في فلسطين والعراق ولبنان ضد الولايات المتحدة وإسرائيل.
هاذا فيما سبق بأشهر




.
.
.
.
.

.

و تتواصل عمليات التضامن و الحرب الإلكترونية على المواقع الاسرائيلية

و جاء عن الشرق الأوسط مقال


«هاكرز» يخترقون 10 آلاف موقع إسرائيلي

بينها صحف ومواقع شركات وبنوك

جدة: خلدون غسان سعيد
استطاع متسللون الكترونيون (هاكرز) مسلمون اختراق مواقع إسرائيلية معروفة وتغيير ما يعرض فيها ليعكس مشاهدة ما يحدث من اعتداءات على مدينة غزة وسكانها. وتعرضت العديد من صفحات الإنترنت منذ أكثر من 8 أيام إلى هجمات انتقامية من مجموعات يعتقد أنها تعمل في لبنان والمغرب وإيران وتركيا. واستهدفت هذه المجموعات مواقع الشركات الإسرائيلية الصغيرة، ومواقع حكومية، وغيرها من المواقع الأخرى. ويقول أحد الـ«هاكرز» المشاركين بالعمليات والمسمى بـ«T@ke Sn!per» إن مجموعته استهدفت مواقع حكومية واخترقت أكثر من 30 جهازا خادما، كان من أبرزها حزبان من اليمين ومن اليسار، وبعض البنوك، ومواقع حكومية إسرائيلية.

ويقدر عدد الصفحات التي تعرضت لهجمات انتقامية بحوالي 10 آلاف صفحة، وذلك بالتنسيق في ما بين أعضاء الـ«هاكرز» في المنتديات الخاصة. وتجدر الإشارة إلى أن أحد المتسللين ادعى بأنه استطاع اختراق حوالي 2485 موقعا. وقد استهدفت هذه المجموعات أيضا مواقع العديد من الصحف الإسرائيلية (مثل صحيفة «معاريف»، و«يديعوت أحرونوت» باللغة الإنجليزية)، وفقا لوكالة الصحافة الألمانية، وعرضت صورا لقتلى الفلسطينيين بعد تعرضهم لعمليات القصف الإسرائيلي، بالإضافة إلى صور لعمليات التعذيب التي تعرض لها المعتقلون العراقيون في السجون الأميركية. وأعلنت الإذاعة الإسرائيلية أن موقع مصرف «ديسكونت» الإسرائيلي قد تعرض للاختراق أيضا، بالإضافة إلى ذكر الإذاعة أن عناصر من حركة «حماس» استطاعوا اختراق موجة إذاعة الجيش الإسرائيلي قبل 3 أيام.

 




و عن الوكالات


قاومون يخترقون موقع صحيفة صهيونية وينشرون صورا للمجازر "الإسرائيلية
"

  6/1/1430






في ربط واضح بين الاحتلالين "الإسرائيلي" في فلسطين، والأمريكي في العراق، وإظهار للتشابه بين المجازر التي يرتكبها الفريقان ضد العرب والمسلمين، تمكن مقاومون من اختراق الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" "الإسرائيلية" ونشر صور للمجازر "الإسرائيلية" في غزة، والأمريكية في العراق.

وأطلقت الجماعة التي اخترقت موقع الصحيفة "الإسرائيلية" على نفسها اسم "القراصنة المسلمون"، وبالإضافة إلى نشر صور للمجازر "الإسرائيلية" في غزة، نشرت الجماعة صورا أخرى تظهر مجازر قوات الاحتلال الأمريكية في العراق.

ونشر القراصنة صورا ليهود متدينيين يطالبون بإنهاء "الصهيونية" خلال مسيرة لهم في إحدى الدول الأوروبية، إضافة لخارطة فلسطين، ونشيد موجه إلى غزة جاء فيه "قومي يا غزة وانتفضي".

وأكد مخترقو موقع الصحيفة العبرية أن "إسرائيل" مثل الورم السرطاني الذي يجب أن يزول من العالم العربي، بل من العالم بأسره.

وكتب القراصنة عبارة " الحقيقة المرة..التاريخ يعيد نفسه ...والمجرمون إلى الجحيم لا مفر".

وكتبوا أيضا " أن الحل الوحيد لتحقيق السلام لجميع الشعوب في فلسطين واليهود والمسلمين والمسيحيين هو زوال الصهيونية وعلاج السرطان والأورام الخبيثة

.
.
.
.
البعض من اقوى و اشهر المواقع الاسرائيلية المقرصنة من طرف جزائريين
و يعتبر الجزائريين من بين اقوى و اشهر الهكرز العالميين
 

http://wcourier.com/

http://www.israel.9ra.info/

http://www.andalucistasniebla.org/

http://web.starcomsoft.net/

http://4kids.co.il/default.html

http://netbuy.com.vn/index.htm

http://cisites.my3gb.com/

http://bxa27n.my3gb/

http://byb25n.my3gb.com/

http://automobilia80.my3gb.com/index.html

http://bzb26n.my3gb.com/

http://blackerclub.com/upload/

http://miks.az/mp3/

http://www.onu.ro/shop/

http://kutushare.com/

http://www.allshops.co.il/

http://www.rav-bariach.co.il/

http://www.allshops.co.il/

http://www.consumerhealthreviews.org/


بوركت سواعدكم و هاذا أضعف الإيمان
و هنا موضوع عن لآخر الاختراقات لهاكرز من المحيط إلى الخليج
*
*
*
*
هنا
La guerre électronique online wars الحرب الإلكترونية و القرصنة 


إختراق مواقع صهيونية اسرائيلية

Commenter cet article